AG1


زمن الحصريات هيرجع تاني كل اللي انت عاوزة من افلام وبرامج وكليبات واغاني


    حكاية روميو وجوليت(الجزء الثالث)

    شاطر
    avatar
    m-wagih
    فريق الموقع
    فريق الموقع

    ذكر
    عدد الرسائل : 340
    العمر : 27
    الموقع : القاهره
    العمل/الترفيه : طالب بالجامعه
    المزاج : رايق على طول
    نقاط : 3
    التقييم : 0
    تاريخ التسجيل : 03/05/2008

    حكاية روميو وجوليت(الجزء الثالث)

    مُساهمة من طرف m-wagih في الإثنين يناير 26, 2009 11:51 pm

    توقفت في الجزء الثاني الذي أسميته (يوم لا يُنسى) عندما أفاق روميو من نومه على صوت نباح كلبه برق ، و شاهد همس تبكي وتركض باتجاه بيته .

    وسأسمي هذا الجزء (نبضات قلب جوليت)

    نبضات قلب جوليت


    ركض روميو وكلبه برق ينبح ويركض بجانبه ، أحس بأن أمراً جللاً قد حدث ، كانت الطفلة همس تركض و تبكي بفزع وخوفها يركض معها ، وعندما اقترب منها روميو ، حملها والدموع تملأ عينيها ، كانت دموعها تتساقط على قميصه كالمطر ، فأخرج منديلاً من جيبه وأخذ يمسح دموعها قائلاً :
    توقفي عن البكاء ياهمس وقولي لي لمَ تبكين ؟؟
    همس : ماما يا روميو ... ماما !
    روميو : ما بها ماما يا همس هل أزعجتها ، قولي لي ما الذي حدث ؟
    همس : لا يا روميو لم أزعجها ، كنت أنا وماما نعد العشاء وفجأة سقطت على الأرض ، ناديت عليها لكنها لم تسمعني ولم ترد علي ! وصرت أنادي على أختي، وعندما أتت ورأت ماما على الأرض صرخت مفزوعة أمي أمي أفيقي أنا جوليت ، لكنها لم تستفق ولم تتحدث إلينا ، وقتها ركضت أختي لتأتي بالماء ولكنها سقطت على الأرض ، فخفت وركضت إليك ، أرجوك يا روميو أن تساعد ماما وأختي جوليت ، أرجوك ...
    روميو ( حزيناً ) : لا تخافي ياهمس فقد أُغميَ عليَّ مرة وسقطت على الأرض، لكنني أستيقظت بعد وقت قليل ، لا تخافي سندخل الآن للبيت وسنجدهما إنشاء الله بخير .

    أدرك أن الأمر بغاية الصعوبة والخطورة ، لكنه كان يبتسم لهمس محاولاً أن يخفي القلق الذي أنتابه ودخل إلى قلبه بعدما علم بما حدث .
    أقترب روميو من باب البيت فوجده مفتوحاً ، كان جسده يرتجف من الخوف ،وكان مرعوباً من أن لا تستفيق الأم ولا ابنتها ، وقتها ماذا سيقول لهمس إن لم تستيقظ أمها وأختها، وماذا سيحل بهذه الطفلة المسكينة ؟!
    دخل روميو إلى البيت حاملا همس ، كانت همس تضع رأسها على صدر روميو، فأحس وقتها بالخوف الذي أنتابها ، وشعر بأنها تفتقد لحنان الأب . كانت تقوده إلى المطبخ ، وعندما دخل المطبخ وجد جوليت وأمها مستلقيتين على الأرض ، كان منظراً لا يتحمله أحد ، لدرجة أن روميو تجمد عن الحراك ، وبدأت همس بالبكاء من جديد .
    روميو: أرجوك همس ساعديني ، وتوقفي عن البكاء ولا تقلقي .
    همس باكية : كيف ياروميو ماذا أفعل ؟
    روميو : أحضري قطعة قماش نظيفة وبسرعة .
    همس : حاضر سآتي بقطعة القماش سريعاً .
    أحب روميو أن يبعد همس عن هذا المنظر المؤلم والمفزع ، لم يشأ روميو أن تبقى هذه الصورة في ذاكرة همس ، أقترب من الأم ويده ترتجف ، جسَّ نبضها فتأكد بأنها تتنفس ، وقتها اطمأن بأن الأم بخير ، وبعد ذلك جسَّ نبض جوليت ، كانت نبضات قلبها بطيئة وضعيفة ، وبالكاد تتنفس ، وفي هذه الأثناء عادت همس وبيدها قطعة القماش ، أخذ روميو قطعة القماش ووضع عليها قليلاً من الماء ، وطلب منها أن تحضر له عطراً ، فأتته بالعطر فوضع قليلاً منه على قطعة القماش ، حاول روميو أن يجعل جوليت تستيقظ لكنه لم ينجح بذلك ، كانت دموعه تتساقط على جبين جوليت ، وقتها اقترب من الأم وجعل الأم تستنشق العطر ، بدأت الأم تستفيق شيئا فشيئاً ، وأخذت تتكلم ولكن لم يفهم روميو شيئا مما قالته ، ترك الأم وقتها وهمس تتكلم معها وتحاول أن تفهم عليها ، وعاود الكرة محاولاً إيقاظ جوليت ، لكنها لم تستيقظ ، وهنا دخل الرعب قلبه ، و لكنه حاول إخفاءه عن همس قائلاً لها :
    همس ألم أخبرك بأنهما سوف تستيقظان ، ابق ِ هنا سأخرج لأطلب سيارة الإسعاف لنقلهما إلى المشفى ، لن أتاخر ؟
    همس: لم للمشفى يا روميو ؟! ألم تستفق جوليت؟!
    روميو : بلى يا همس لكن هذا العطر ليس الدواء ، بالمشفى سيقوم الطبيب بما لا استطيع أن أقوم أنا به ، ويجب ان نتأكد بأنهما بخير .
    الطفلة : لكنك لم تجبني على سؤالي : ما بها جوليت ولم تبكِ ؟ ألم تقل لي بأن لا أبكي ؟ فلماذا تبكي أنت ؟!
    روميو:انا لا أبكي لكن العطر لامس عينَي . همس ابقي بجانب جوليت أرجوك ، لن أتأخر سأعود سريعاً .
    خرج روميو و قلبه يدق مسرعاً ، كان يعلم أن جوليت متعبة ، وأنها تحتاج لنقلها للمشفى ، كان يتمنى أن يعطيها من نبضه . كان الطريق مظلماً ، خالياً من السيارات ، وكان الحي نائماً والشوارع مقفرة ، وقف روميو في الشارع وحيداً تملؤه الحيرة والخوف من أن يفقد الوقت من بين نبضات قلب جوليت ، وفي هذه اللحظة أضاء الشارع ضوء ، فعلم بأن سيارة تقترب من الشارع ، فركض باتجاه الضوء ، كانت السيارة مسرعة ، تسمّر روميو أمام السيارة لكي لا تمر ، فتوقفت السيارة في وسط الشارع ، وخرجت منها أمرأة ، قالت :
    هل أنت مجنون ؟! كدتُ أدهسك ، ألا ترى بأن الشارع مظلم ؟
    روميو : أرجوكِ فأنا أبحث عن سيارة لأنقل بها شخص للمشفى ، أرجوكِ ساعديني فالوقت يداهمنا.
    المرأة : اين هو ذلك الشخص ، هيا بسرعة سأساعدك بنقله .
    روميو : شكراً لك ، لا أعلم ماذا أقول لأشكرك .
    ذهب روميو والمرأة الى بيت همس ، دخلا البيت فوجدا أن الأم لا تزال مستيقظة تجلس بجانب جوليت والحيرة والخوف يملآن قلبها . وكانت همس قد أخبرت والدتها بأن روميو قد ساعدها وأنه خرج ليحضر سيارة لنقلهم للمشفى . و بسرعة أمسكت المرأة بيد الأم وساعدتها بدخول السيارة ، بينما حمل روميو جوليت ، و أستقل الجميع السيارة ، وأنطلقوا نحو المشفى ، كان روميو طوال الوقت ينظر إلى الخلف ليطمئن على جوليت الى حين وصول المشفى .

    و حين وصلوا أخذ الأطباء يعتنون بالأم وأدخلوا جوليت العناية المركزة . بعد وقت خرج الطبيب من الغرفة .
    سأل روميو الطبيب متلهفاً قلقاً:
    : أيها الطبيب ما حالة الأم و الفتاة ، كيف هما ؟
    الطبيب : من أنت ؟ وماذا تكون لهم !!!
    روميو حائرا ماذا سيقول: أنا؟ آه . أنا جارهم و صديق العائلة .
    الطبيب : لا تقلق هم بخير ، لكن يبدو أن الأم تعاني من التعب و الإرهاق ، يبدو أنها تسهر كثيراً .
    روميو: والفتاة يا دكتور ما بها ، حاولت أن أجعلها تستفيق لكني لم أستطع!
    الطبيب: الفتاة ، بخير لكنها تعاني من ضعف الدم و سوء تغذية ، لكن لا تقلق لقد اهتممنا بكل شئ .
    روميو: هل أستطيع أن أدخل لرؤيتها والإطمئنان عليها ؟
    الطبيب: يُـفضل أن ندعها ترتاح فهي الآن نائمة .
    روميو: شكرا لك أيها الطبيب .
    بعد أن اطمأن روميو عليها من الطبيب ذهب إلى الغرفة التي بها الأم وهمس وقبل أن يدخل سمع الأم تشكر المرأة لمساعدتها قائلة :
    : شكرا لك ، يبدو أنك أم الشب روميو ، شكرأ لكما فبدونكما لا أعلم ماذا حل بنا شكراً ، صدقيني لا أعلم ماذا اقول...
    المرأة : لا تشكريني أنا بل أشكري روميو، وبالمناسبة أنا لست أم روميو أنا كنت مستقلة سيارتي فمررت من هناك بالصدفة، وفوجئت بشاب يقف وسط الطريق ، وحدث ما حدث .
    الأم : أرجوك أن تنادي على روميو، حتى أشكره .
    المرأة : رأيته يقف مع الطبيب يطمئن على الفتاة ، سأناديه الآن .
    خرجت المرأة تبحث عن روميو لكنها لم تجده ، سألت الطبيب وقتها:
    المرأة: هل رأيت الشاب الذي أحضر المرأة و الفتاة ؟
    الطبيب : نعم قبل قليل كنت أتحدث إليه ، ولكني منذ ثوان رأيته يركض إلى الخارج مسرعاً.
    استغربت المرأة الأمر ، لمَ خرج روميو دون أن يودعها ، و دون أن يتكلم مع الأم لتشكره ؟ فرجعت إلى الغرفة وقالت للأم : يبدو أن روميو قد ذهب لكن لا أعلم لم ذهب هكذا ؟.

    لمَ ذهب روميو مسرعاً للخارج دون أن يكلم أحداً.....؟
    سنعلم هذا في الجزء الرابع ...
    avatar
    zoro_st
    نائب المدير
    نائب المدير

    ذكر
    عدد الرسائل : 394
    العمر : 26
    الموقع : علوم
    العمل/الترفيه : بلعب
    المزاج : فايق و رايق
    نقاط : 43
    التقييم : 0
    تاريخ التسجيل : 13/05/2008

    رد: حكاية روميو وجوليت(الجزء الثالث)

    مُساهمة من طرف zoro_st في الثلاثاء يناير 27, 2009 1:15 am

    شكرااااااااااا بجد يا محمد انتا واد جامد جدا
    معلومة لو اهتميت بالرومنسية اكتر ها خليك مشرفها


    _________________
    ZORO THE KING OF THE SABERS
    avatar
    kimo




    ذكر
    عدد الرسائل : 443
    العمر : 26
    الموقع : فى الموقع ليل نهار
    العمل/الترفيه : جرافيكس
    المزاج : مدمن نت
    نقاط : 213
    التقييم : 0
    تاريخ التسجيل : 14/03/2008

    رد: حكاية روميو وجوليت(الجزء الثالث)

    مُساهمة من طرف kimo في الثلاثاء يناير 27, 2009 10:09 pm

    ياسلام علي الرومانسيه ياوجيه


    _________________

    انا خدت قرار ف حياتى عمرك ماهتزعل منى
    ده انت اغلى من حياتى واقرب ليا منى وده وعد منى انا ليك هتكون راحتى انى ارضيك
    ومهما هيحصل ليا انا تحت أمر عينيك
    avatar
    AhmedMido
    عضو شغال
    عضو شغال

    عدد الرسائل : 33
    العمر : 26
    نقاط : 1
    التقييم : 0
    تاريخ التسجيل : 19/01/2009

    رد: حكاية روميو وجوليت(الجزء الثالث)

    مُساهمة من طرف AhmedMido في الثلاثاء يناير 27, 2009 11:51 pm

    بجد تسلم الكيبورد اللى كتبت هههههههههه
    بجد مش عارف اقولك ايه جميل اكثر من رائع
    بس انا عايز اسال سوال فين الجزء الثانى؟؟؟؟
    وياريت تنزل باقى الحلقات
    avatar
    zoro_st
    نائب المدير
    نائب المدير

    ذكر
    عدد الرسائل : 394
    العمر : 26
    الموقع : علوم
    العمل/الترفيه : بلعب
    المزاج : فايق و رايق
    نقاط : 43
    التقييم : 0
    تاريخ التسجيل : 13/05/2008

    رد: حكاية روميو وجوليت(الجزء الثالث)

    مُساهمة من طرف zoro_st في الأربعاء يناير 28, 2009 12:18 pm

    دة بيكلك التانى و الرابع مش موجودين


    _________________
    ZORO THE KING OF THE SABERS

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 8:21 am