AG1


زمن الحصريات هيرجع تاني كل اللي انت عاوزة من افلام وبرامج وكليبات واغاني


    من اشعار نزار القباني

    شاطر
    avatar
    m-wagih
    فريق الموقع
    فريق الموقع

    ذكر
    عدد الرسائل : 340
    العمر : 27
    الموقع : القاهره
    العمل/الترفيه : طالب بالجامعه
    المزاج : رايق على طول
    نقاط : 3
    التقييم : 0
    تاريخ التسجيل : 03/05/2008

    من اشعار نزار القباني

    مُساهمة من طرف m-wagih في الإثنين يناير 26, 2009 10:20 pm

    يدكِ التي حطت على كتفي

    كحمامة نزلت لكي تشرب

    عندي تساوي آلف أمنية

    يا ليتها تبقى ولا تذهب

    الشمس نائمة على كتفي

    قبلتها آلف ولم اتعب

    ????

    تلك الجميلة كيف ارفضها

    من يرفض السكنى على كوكب

    قولي لها تمضي برحلتها

    فلها جميع ما ترغب

    تلك الجميلة كيف أقنعها

    آني بها معجب

    ????

    يدك الصغيرة طفلة هربت

    ماذا أقول لطفلة تلعب

    أنا ساهر و معي يد امرأة

    بيضاء هل أشهى وهل أطيب



    ---------------------

    طوق الياسمين







    شكراً.. لطوقِ الياسَمينْ



    وضحكتِ لي.. وظننتُ أنّكِ تعرفينْ



    معنى سوارِ الياسمينْ



    يأتي بهِ رجلٌ إليكِ



    ..
    ظننتُ أنّك تُدركينْ







    ..
    وجلستِ في ركنٍ ركينْ



    تتسرَّحينْ



    وتُنقِّطين العطرَ من قارورةٍ وتدمدمينْ



    لحناً فرنسيَّ الرنينْ



    لحناً كأيّامي حزينْ



    قَدماكِ في الخُفِّ المُقَصَّبِ



    جَدولانِ منَ الحنينْ







    وقصدتِ دولابَ الملابسِ



    تَقلعينَ.. وترتدينْ



    وطلبتِ أن أختارَ ماذا تلبسينْ



    أَفَلي إذنْ؟



    أَفَلي إذنْ تتجمَّلينْ؟



    ووقفتُ.. في دوّامةِ الألوانِ ملتهبَ الجبينْ



    الأسودُ المكشوفُ من كتفيهِ



    ..
    هل تتردّدينْ؟



    لكنّهُ لونٌ حزينْ



    لونٌ كأيّامي حزينْ



    ولبستِهِ



    وربطتِ طوقَ الياسمينْ



    وظننتُ أنّكِ تَعرفينْ



    معنى سوارَ الياسمينْ



    يأتي بهِ رجلٌ إليكِ



    ..
    ظننتُ أنّكِ تُدركينْ







    ..
    هذا المساءْ



    ..
    بحانةٍ صُغرى رأيتُكِ ترقصينْ



    تتكسَّرينَ على زنودِ المُعجَبينْ



    تتكسَّرينْ



    ..
    وتُدَمدمينْ



    ..
    في أُذنِ فارسِكِ الأمينْ



    لحناً فرنسيَّ الرنينْ



    لحناً كأيّامي حزينْ







    وبدأتُ أكتشفُ اليقينْ



    وعرفتُ أنّكِ للسّوى تتجمَّلينْ



    ولهُ ترُشِّينَ العطورَ



    ..
    وتقلعينَ



    ..
    وترتدينْ



    ..
    ولمحتُ طوقَ الياسمينْ



    في الأرضِ.. مكتومَ الأنينْ



    كالجُثَّةِ البيضاءَ



    ..
    تدفعُهُ جموعُ الراقصينْ



    ويهمُّ فارسُكِ الجميلُ بأخذِه



    ..
    فتُمانعينْ



    ..
    وتُقَهقِهينْ



    "



    ..لا شيءَ يستدعي انحناءَكَ ..
    ذاكَ طوقُ الياسمينْ

    .. "
    ===================

    كتاب الحب

    تسألني حبيبتي

    ماالفرق بيني وبين ... السماء

    الفرق ما بينكما

    انكي إن ضحكتي يا حبيبتي

    أنسى السماء

    ياربي قلبي لم يعد كافياً

    لأن من احبها تعادل الدنيا

    فضع بصدري واحداً

    غيره يكون بمساحة الدنيا

    مازلت تسألني عن عيد ميلادي

    سجل لديك إذن ما أنت تجهله

    تاريخ حبك لي تاريخ ميلادي

    ذات العينين السوداوين

    ذات العينين الصاحيتين الممطرتين

    ما اطلب أبدا من ربي إلا شيئين

    أن يحفظ هاتين العينين

    ويزيد بأيامي يومين كي أكتب شعراً

    في هاتين اللؤلؤتين

    أشكوكي للسماء كيف استطعتي كيف

    أن تختصري جميع مافي الأرض من نساء

    لو كنتي ياصديقتي بمستوى جنوني

    رميتي ما عليكي من جواهراً

    وبعتي مالديكي من أساور

    ونمتي في عيوني

    لأن كلام القواميس مات

    لأن كلام الروايات مات

    أريد اكتشاف طريقه عشقاً

    احبكي فيها بلا كلمات

    انا عنكي ما أخبرتهم

    لكنهم لمحوكي تغتسلين في أحداقي

    انا عنكي ما كلمتهم

    لاكنهم قراؤكي في حبري وفي أوراقي

    ذوبت في غرامكي الأقلام

    من ازرقاً واحمراً واخضراً

    حتى انتهاء الكلام

    علقت حبي لكي في أساور الحمام

    ولم اكن اعرف يا حبيبتي

    أن الهوى يطير كا الحمام

    حبكي يا عميقة العينين

    حبكي مثل الموت ... والولادة

    صعب لأن يعاد مرتين

    عشرين ألف امرأة أحببت

    عشرين ألف امرأة جربت

    وعندما التقيت فيكي يا حبيبتي

    شعرت أنى الآن قد بدأت

    أني احبكي عندما تبكين

    واحب وجهكي غائماً وحزيناً

    الحزن يصهرنا معاً

    من حيث لا ادري ولا تدريناً

    بعض النساء وجوههم جميلة

    وتصير اجمل عندما يبكيناً

    حين أكون عاشقاً

    شاة الفرس من رعيتي

    واخضع الصين لصولجاني

    وانقل البحار من مكانها

    ولو أردت ... أوقف الثواني

    حين أكون عاشقاً

    اصبح ضوء سائلاً

    لا تستطيع العين أن تراني

    حين أكون عاشقاً

    تنفجر المياه من أصابعي

    وينبت العشب على لساني

    حين أكون عاشقاً

    أغدو زماناً خارج الزماني

    عدي على أصابع اليدين ما يأتي

    ف أولا : حبيبتي أنتي

    وثانياً : حبيبتي أنتي

    وثالثاً : حبيبتي أنتي

    ورابعاً وخامساً وسادساً وسابعاً

    وثامناً وتاسعاً وعاشراً

    حبيبتي أنتي

    ====================================

    ُبلى











    لا تَمْتَقِعْ



    !
    هي كِلْمَةٌ عَجْلى



    إنّي لأَشعُرُ أنّني حُبلى



    ..
    وصرختَ كالمسلوعِ بي .. " كَلاّ



    " ..
    سنُمَزِّقُ الطفلا



    ..
    وأخذْتَ تشتِمُني



    ..
    وأردْتَ تطردُني



    ..
    لا شيءَ يُدهِشُني



    ..
    فلقد عرفتُكَ دائماً نَذْلا







    *







    ..
    وبعثتَ بالخَدَّامِ يدفعُني



    ..
    في وحشةِ الدربِ



    يا مَنْ زَرَعتَ العارَ في صُلبي



    وكسرتَ لي قلبي



    ..
    ليقولَ لي



    "



    : مولايَ ليسَ هُنا .. "
    مولاهُ ألفُ هُنا



    ..
    لكنَّهُ جَبُنا



    ..
    لمّا تأكّدَ أنّني حُبلى







    *







    ..
    ماذا ؟ أتبصِقُني



    والقيءُ في حَلقي يدمِّرُني



    وأصابعُ الغَثَيانِ تخنقُني



    ..
    ووريثُكَ المشؤومُ في بَدَني



    والعارُ يسحقُني



    ..
    وحقيقةٌ سوداءُ .. تملؤني



    هي أنّني حُبلى







    *



    ..
    ليراتُكَ الخمسون



    ..
    تُضحكُني



    ..
    لمَن النقودُ .. لِمَنْ ؟



    لتُجهِضَني ؟



    لتخيطَ لي كَفَني ؟



    هذا إذَنْ ثَمَني ؟



    ثمنُ الوَفا يا بُؤرَةَ العَفَنِ



    ..
    أنا لم أجِئكَ لِمالِكَ النتِنِ



    "



    ..شكراً .. "
    سأُسقِطُ ذلكَ الحَمْلا



    أنا لا أريدُ لهُ أباً نَذْلا

    ============================

    حبُّ ..بلا حُدُودْ

    ..
    -

    1-
    يا سيِّدتي

    :
    كنتِ أهم امرأةٍ في تاريخي

    قبل رحيل العامْ

    .
    أنتِ الآنَ.. أهمُّ امرأةٍ

    بعد ولادة هذا العامْ

    ..
    أنتِ امرأةٌ لا أحسبها بالساعاتِ و بالأيَّامْ

    .
    أنتِ امرأةٌ

    ..
    صُنعَت من فاكهة الشِّعرِ

    ..
    و من ذهب الأحلامْ

    ..
    أنتِ امرأةٌ..كانت تسكن جسدي

    قبل ملايين الأعوامْ

    -2-

    ..
    يا سيِّدتي

    :
    يالمغزولة من قطنٍ و غمامْ

    .
    يا أمطاراً من ياقوتٍ

    ..
    يا أنهاراً من نهوندٍ

    ..
    يا غاباتِ رخام

    ..
    يا ن تسبح كالأسماكِ بماءِ القلبِ

    ..
    و تسكنُ في العينينِ كسربِ حمامْ

    .
    لن يتغَّرَ شيئٌ في عاطفتي

    ..
    في إحساسي

    ..
    في وجداني..في إيماني

    ..
    فأنا سوف أَظَلُّ على دين الإسلامْ



    -3-



    ..
    يا سيِّدتي

    :
    لا تَهتّمي في إيقاع الوقتِ, و أسماء السنواتْ

    .
    أنتِ امرأةً تبقة امرأةً.. في كلَِ الأوقاتْ

    .
    سوف أحِبُّكِ

    ..
    عد دخول القرن الواحد و العشرينَ

    ..
    و عند دخول القرن الخامس و العشرينَ

    ..
    و عند دخول القرن التاسع و العشرينَ

    ..
    و سوفَ أحبُّكِ

    ..
    حين تجفُّ مياهُ البَحْرِ

    ..
    و تحترقُ الغاباتْ



    -4-

    ..
    يا سيِّدتي

    :
    أنتِ خلاصةُ كلِّ الشعرِ

    ..
    و وردةُ كلِّ الحرياتْ

    .
    يكفي أنت أتهجى إسمَكِ

    ..
    حتى أصبحَ مَلكَ الشعرِ

    ..
    و فرعون الكلماتْ

    ..
    يكفي أن تعشقني امرأةٌ مثلكِ

    ..
    حتى أدخُلَ في كتب التاريخِ

    ..
    و ترفعَ من أجلي الراياتْ



    -5-

    ..
    يا سيِّدتي

    :
    لا تَضطربي مثلَ الطائرِ في زَمَن الأعيادْ

    .
    لَن يتغَّرَ شيءٌ منّي

    .
    لن يتوقّفَ نهرُ الحبِّ عن الجريانْ

    .
    لن يتوقف نَبضُ القلبِ عن الخفقانْ

    .
    لن يتوقف حَجَلُ الشعرِ عن الطيرانْ

    .
    حين يكون الحبُ كبيراً

    ..
    و المحبوبة قمراً

    ..
    لن يتحول هذا الحُبُّ

    لحزمَة قَشٍّ تأكلها النيرانْ

    -6-

    ...
    يا سيِّدتي

    :
    ليس هنالكَ شيئٌ يملأ عَيني

    لا الأضواءُ

    ..
    و لا الزيناتُ

    ..
    و لا أجراس العيد

    ..
    و لا شَجَرُ الميلادْ

    .
    لا يعني لي الشارعُ شيئاً

    .
    لا تعني لي الحانةُ شيئاً

    .
    لا يعنيي أي كلامٍ

    يكتبُ فوق بطاقاتِ الأعيادْ



    -7-

    .
    يا سيِّدتي

    :
    ل اأتذكَّرُ إلا صوتَكِ

    حين تدقُّ نواقبس الأحيادْ

    .
    لاأتذكرُ إلا عطرَكِ

    حين أنام على ورق الأعشابْ

    .
    لا أتذكر إلا وجهكِ

    ..
    حين يهرهر فوق ثيابي الثلجُ

    ..
    و أسمع طَقْطَقَةَ الأحطابْ

    -8-

    ..
    ما يُفرِحُني يا سيِّدتي

    أن أتكوَّمَ كالعصفور الخائفِ

    بين بساتينِ الأهدابْ

    -9-

    ...
    ما يبهرني يا سيِّدتي

    أن تهديني قلماً من أقلام الحبرِ

    ..
    أعانقُهُ

    ..
    و أنام سعيداً كالأولادْ



    -10-

    ...
    يا سيِّدتي

    :
    ما أسعدني في منفاي

    أقطِّرُ ماء الشعرِ

    ..
    و أشرب من خمر الرهبانْ

    ما أقواني

    ..
    حين أكونُ صديقاً

    للحريةِ.. و الإنسانْ

    -11-

    ...
    يا سيِّدتي

    :
    كم أتمنى لو أحببتُكِ في عصر التَنْويرِ

    ..
    و في عصر التصويرِ

    ..
    و في عصرِ الرُوَّادْ

    كم أتمنى لو قابلتُكِ يوماً

    في فلورنسَا

    .
    أو قرطبةٍ

    .
    أو في الكوفَةِ

    أو في حَلَبً

    .
    أو في بيتٍ من حاراتِ الشامْ

    -12-

    ...
    يا سيِّدتي

    :
    كم أتمنى لو سافرنا

    نحو بلادٍ يحكمها الغيتارْ

    .
    حيث الحبُّ بلا أسوارْ

    .
    و الكلمات بلا أسوارْ

    .
    و الأحلامُ بلا أسوارْ

    -13-

    .
    يا سيِّدتي

    :
    لا تَنشَغِلي بالمستقبلِ, يا سيدتي

    سوف يظلُّ حنيني أقوى مما كانَ

    ..
    و أعنفَ مما كانْ

    ..
    أنتِ امرأةٌ لا تتكرَّرُ.. في تاريخ الوَردِ

    ..
    و في تاريخِ الشعْرِ

    ..
    و في ذاكرةَ الزنبق و الريحانْ

    -14-

    ...
    يا سيِّدةَ العالَمِ

    :
    لا يشغِلُني إلا حُبُّكِ في آتي الأيامْ

    .
    أنتِ امرأتي الأولى

    .
    أمي الأولى

    .
    رحمي الأولُ

    .
    شَغَفي الأولُ

    .
    شَبَقي الأوَّلُ

    .
    طوق نجاتي في زَمَن الطوفانْ

    -15-

    ...
    يا سيِّدتي

    :
    يا سيِّدة الشِعْرِ الأُولى

    .
    هاتي يَدَكِ اليُمْنَى كي أتخبَّأ فيها

    ..
    هاتي يَدَكِ اليُسْرَى

    ..
    كي أستوطنَ فيها

    ..
    قُلي أيَّ عبارة حُبّ

    حيت تبتدئَ الأعيادْ

    ==============================
    avatar
    zoro_st
    نائب المدير
    نائب المدير

    ذكر
    عدد الرسائل : 394
    العمر : 25
    الموقع : علوم
    العمل/الترفيه : بلعب
    المزاج : فايق و رايق
    نقاط : 43
    التقييم : 0
    تاريخ التسجيل : 13/05/2008

    رد: من اشعار نزار القباني

    مُساهمة من طرف zoro_st في الإثنين يناير 26, 2009 10:22 pm

    اية الحلاوة دى شكرا
    و تسلم ايدك انك جبتلى اشعار واحد بحبة


    _________________
    ZORO THE KING OF THE SABERS

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أغسطس 19, 2017 4:59 pm